العاهل الأردني يتحدث عن أسباب ودوافع مشاركته بمؤتمر البحرين

تنزيل (36).jpg

عمان/ المشرق نيوز

عقب العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني اليوم الثلاثاء على مشاركته بالمؤتمر الاقتصادي المقرر انعقاده في الخامس عشر والسادي عشر من شهر يونيو/ حزيران الجاري في العاصمة البحرينية المنامة, والذي دعت له الادارة الأمريكية.

وأكد الملك عبدالله على "ضرورة وجود الأردن في المؤتمرات الدولية حول القضية الفلسطينية، سواء كان مؤتمر البحرين أو غيره حتى نستمع ونبقى على معرفة ما يجري ولا نكون خارج الغرفة".

وشدد خلال اجتماعه مع شخصيات سياسية وإعلامية أردنية أن موقف بلاده حيال القضية الفلسطينية "لن يتغير قيد أنملة".

وقال إن "الأردن صامد في وجه أي مخططات وسيبقى على موقفه، ولن يتخلى عن القدس ".

ولفت إلى أن الضغوطات على بلاده بخصوص صفقة القرن انخفضت، وانه لا يتوقع جديدا حيال الموضوع خلال الصيف الحالي.

وأضاف العاهل الأردني أن "الأردن مستمر بالتنسيق مع الدول العربية والأجنبية لوضع حلول مقبولة للقضية الفلسطينية". وفق ما أورده تلفزيون (i24news) الإسرائيلي.

وتابع إن "الشعب الأردني واع للقضايا السياسية في الأردن والمنطقة"، مشددا على أنه "لن تمر عليه الشائعات التي تخرج كلما تعرض الأردن لضغوط".