هكذا عقب "الأحمد" على مشاركة مصر والأردن بمؤتمر البحرين الاقتصادي

تنزيل (41).jpg

رام الله/ المشرق نيوز

عقب عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد مساء اليوم الثلاثاء على مشاركة الأردن ومصر بمؤتمر البحرين الاقتصادي المقرر انعقاده نهاية الشهر الجاري.

وقال الأحمد في تصريحات لوكالة "الأناضول" التركية: "لم نتفاجأ من قرار الأردن ومصر بحضور مؤتمر البحرين، فلديهما علاقات خاصة مع الولايات المتحدة، ولا نستطيع الحكم على الظروف التي دفعتهما للمشاركة".

وأضاف الأحمد: "نتوقع أن يكون تمثيل الأردن ومصر في ورشة المنامة، رمزيا، على غرار مشاركتهما في الورشة التي عقدت العام الماضي في البيت الابيض".

وتابع الاحمد بقوله: "كنا نفضل ألا يشاركوا نهائيا، ولا أن تستضيف البحرين مثل هذا اللقاء، الذي تنظمه مجموعة اللوبي الصهيوني الحاكم في أمريكا، المتحالف مع اليمين المتطرف بقيادة نتنياهو".

وتساءل الأحمد: "كيف تتم الورشة في بلد عربي شقيق، في غياب صاحب القضية الأول، وهم ممثلو الشعب الفلسطيني؟ ومجرد انعقادها يتناقض مع مبادرة السلام العربية التي أكدت حل الدولتين، وإنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة، وعودة اللاجئين وفق قرار 194"، معربا عن أمله بألا تبادر الدول العربية الأخرى للمشاركة.

وأشار الاحمد، إلى أنه مهما كانت نتائج الورشة، فلا قيمة قانونية لها مادم أصحاب الشأن يعارضونها.