الرئاسة الفلسطينية: الرئيس عباس يجري اتصالات لوقف المجزرة في وادي الحمص بالقدس

رام الله / المشرق نيوز

أدانت الرئاسة الفلسطينية، اليوم الاثنين، هدم قوات الاحتلال، عشرات الشقق السكنية في حي وادي الحمص في صور باهر شرق القدس المحتلة.

وحملت الرئاسة، حكومة الإحتلال، المسؤولية كاملة عن هذا التصعيد الخطير ضد شعبنا الفلسطيني الاعزل، واعتبرته جزءا من مخطط تنفيذ ما يسمى "صفقة القرن" الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية.

وأكدت ان الرئيس محمود عباس يجري اتصالات مع مختلف الاطراف ذات العلاقة لوقف هذه المجزرة الاسرائيلية، ودعت الرئاسة المجتمع الدولي الى التدخل الفوري لوقف هذا العدوان بحق شعبنا وارضه ومقدساته.

وحيّت الرئاسة صمود شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده خاصة في عاصمتنا الابدية القدس، وهم يتمسكون بارضهم في وجه القمع والظلم والاستبداد الاسرائيلي.

وأكدت الرئاسة، أن دولة فلسطين وعاصمتها القدس ستقوم عاجلا ام آجلا، وهو طريق السلام الوحيد، وعلى الآخرين ان يتحملوا مسؤولياتهم