طالع,,, أبرز قرارات مجلس الوزراء "تثبيت 1145 معلمة ومعلم وتوظيف 1700 آخرين"

تنزيل (4).jpg

رام الله/ المشرق نيوز

عقد مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم الاثنين برئاسة رئيس الوزراء محمد اشتية جلسته الأسبوعية بمدينة رام الله بالضفة الغربية.

وهنأ رئيس الوزراء محمد اشتية في مستهل الجلسة أبناء شعبنا الفلسطيني، في الوطن والشتات والأمتين العربية والإسلامية بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وبهذه المناسبة قرر المجلس تعطيل الدوائر الحكومية اعتباراً من صباح يوم السبت المقبل الموافق 10/08/2019 وحتى مساء يوم الخميس الموافق 15/08/2019.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي ما زالت تهاجم وتعتدي يومياً على مدننا وقرانا في مختلف المناطق (أ)، و(ب)، و(ج)، مؤكداً أن إسرائيل تتعامل اليوم مع هذه المناطق والتصنيفات على أنها مناطق (ج)، وقال: "بناءً عليه ندرس التعامل مع كافة المناطق الفلسطينية على أنها مناطق (أ) وسنقوم بكل ما هو ممكن لتعزيز وجودنا على كامل أرضنا ومنع تجاوزات الاحتلال فيها".

وعبر رئيس الوزراء عن رفضه لتصريحات الإدارة الأميركية حول التعامل مع الخطة الأميركية لحل الدولتين، والحديث عن حكم ذاتي لضمان أمن إسرائيل، وقال: "إن الرئيس، والقيادة الفلسطينية ترفض هذه التصريحات"، مؤكداً أن الشعب الفلسطيني لديه حقوق يناضل من أجلها ويُجمع كل العالم عليها، وتؤكدها الاتفاقيات والقرارات الدولية، ولا يملكُ أحد مهما كان حرمان شعبنا من حقوقه السياسية بإقامة دولته المستقلة".

وفي سياق آخر، جدد رئيس الوزراء الإشادة بمكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لأهالي الشهداء والأسرى بأداء مناسك الحج لهذا العام، مؤكداً الانسجام والتواصل والتنسيق الدائم مع المملكة العربية السعودية، مشيداً كذلك بالموقف السعودي الداعم للقضية الفلسطينية.

وأكد أن العام الدراسي سيكون في موعده، مع دراسة كيفية المساعدة في رفع المعاناة عن المعلمين بالتنسيق مع اتحاد المعلمين.

وجدد رئيس الوزراء تقديره العالي للكادر العسكري والأمني والمدني من معلمين وعاملين في قطاع الصحة والخدمات وجميع العاملين في السلطة الوطنية على صمودهم وصبرهم في مواجهة العدوان الإسرائيلي المالي، مؤكداً أن الحكومة أرسلت رسائل لسلطة النقد والجامعات وشركات الاتصالات أكدت فيها على ضرورة أن تتشارك كل الجهات في تحمل جزء من عبء الأزمة المالية المفروضة علينا جراء القرصنة الإسرائيلية على أموالنا، وأن تتقاضى نسباً من الدفعات والأقساط تتناسب مع ما يصرف لموظفي القطاع العام.

وأهاب بالمواطنين الذين سيقومون بزيارة الداخل خلال فترة العيد أن لا يجعلوا من هذه المناسبة فرصة للتسوق من الأسواق الاسرائيلية، بل تكون مشترياتهم من الأسواق الفلسطينية دعماً لمنتجنا الوطني، مشيراً إلى أنه أصدر تعليماته للأجهزة الأمنية بالتعامل بكل حزم مع تجار البضائع الفاسدة ومهربي المخدرات وإيقاع أقصى العقوبات بحقهم.

وقرر المجلس تقديم 200 منحة دراسية (منحة مجلس الوزراء) للطلبة المتفوقين في الثانوية العامة وفق معايير التفوق والاحتياج، كما اعتمد أكثر من 2900 منحة داخلية وخارجية للطلبة المتفوقين في الثانوية العامة، منها ما يزيد عن 1000 منحة خارجية كاملة.

كما أقر المجلس تثبيت 1145 معلمة ومعلم ممن يعملون على بند العقود، وتوظيف 1700 معلمة ومعلما جديدا، و159 موظفا على بند المياومة.

وفي سياق آخر، اعتمد المجلس آلية مالية لترخيص المحطات الإذاعية والتلفزيونية المتعثرة، بما يضمن استمرارها في العمل والمحافظة على الترددات العاملة في فلسطين، وطالب المؤسسات الإعلامية غير المرخصة بتصويب أوضاعها القانونية.

كما صادق على شراء دفاتر جوازات السفر بمواصفات عالية تسهل إجراءات السفر للمواطنين. وكذلك قرر المجلس إعادة تشكيل مجلس تنظيم قطاع المياه.