الملتقى الفكري ينظم ندوة فكرية بعنوان أنثروبولوجيا المخيم

ملتقى.jpg

غزة/ المشرق نيوز

نظم الملتقى الفكري بالتعاون مع اللجنة الثقافية فى نادي خدمات النصيرات اليوم الثلاثاء ندوة فكرية بعنوان أنثروبولوجيا المخيم اقدم فيها الباحث حسن جبريل العديد من المحاور الهامة منها/

- أسباب تشكيل المخيمات الفلسطينية

- رمزية المخيم وأثره فى تشكيل وعي وثقافة الفلسطينين

- المخيم شمل ثلاث عرقيات ( المدن- القرى القرى- البادية )

- أسهمت النكبة فى تدمير المكانة الاجتماعية للعديد

- من الأسر والشخصيات ، وتفكك العزوة بسبب تشرد العائلات وتوزعهم فى الوطن والشتات..

- تحدث عن بداية المخيم ومروره بأربع مراحل( الحكم المصري- الاحتلال الإسرائيلي- مجيئ السلطة الفلسطينية- ثم سيطرة حماس )

- رغم تدمير الاحتلال لجماعات الحرف فى المدينة والقرية والبادية ، الا ان الأهالي اشتغلوا بنفس المهن التى كانت سائدة في مجتمعات ماقبل النكبة..

- تبدلت العلاقات الاجتماعية من علاقة الدم والنسب، إلى علاقات أساسها وحدة النضال والمصير المشترك..

- رغم ان الحزبية المقيتة أثرت في العلاقات الاجتماعية فى المخيم ، ورغم حالات المد والجزر فى العلاقات واثر الحزبية بها الا ان طابع التكافل الاجتماعي لازال سائدا..

- ظهور جماعات الصفوة وتغير تلك الجماعات فى كل مرحلة من المراحل ال4 السابقة

- تطرق للطابع الأيكولوجي وتشمل التطور العمراني من (خيام - بيوت طين- قرميد اسبست- باطون)

- لجوء الفلسطيني إلى سلاح التعليم كوسيلة النهوض المادي والاجتماعي ، تبعها فتح سوق العمل داخل الخط الأخضر والخليج

- تغير فى مفاهيم الصفوة فى المراحل التاريخية والثورية التى مر بها المجتمع المحلى

- تطرق الباحث الى دور الاحتلال فى محو فكرة المخيمات واللاجئين وتحويلها إلى بلديات، والالتفاف على الأونروا واللجان الشعبية للاجئين

- دعى إلى عودة فكرة مجانية المياه، ومجانية الخدمات المقدمة للاجئين كما كان فى الماضي..

- تطرق الباحث ايضا إلى التغير فى الزي التراثي ، وظهر زي خاص بالمخيم أفرزته ظروف البيئة والاحتكاك مع دول مجاورة ، حيث دخلت فكرة الجلباب مع نشأة الجامعة الإسلامية وشروطها على زي الطالبات، ثم جاء انتقال زي (الداير والقنعة) كملبس سهل للمراة وكانت البداية فى خان يونس، ثم دخول العباية الخليجية بعد انتقال الفلسطينين للعمل هناك ..

- أخيرا تطرق الباحث إلى فكرة دخول العمل الوطني أذاب الكثير من الأشياء منها قضايا النسب وظهور طبقة من الصفوة الجديدة

فى نهاية اللقاء قدم نخبة من الضيوف عصف ذهنى أثرى الموضوع، نظم وأدار اللقاء د فؤاد حمادة ود ناصر اليافاوي..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏بما في ذلك ‏د.ناصر اسماعيل اليافاوي‏‏، و‏‏‏‏أشخاص يجلسون‏، و‏طاولة‏‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏‏