الأونروا تحذر من الهجمات الأمريكية المتواصلة لإلغاء عمل الوكالة

رام الله/ المشرق نيوز

حذرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين "الاونروا" من الهجمات الأمريكية الشرسة على الوكالة لإلغاء عملها عبر عبر إدخال تعديلات على نص تجديد ولايتها.

ويأتي ذلك من خلال إعادة تعريف اللاجئ الفلسطيني، وبداية التحدث عن تخفيض أعداد اللاجئين وحصرهم في الجيل الاول، إلى جانب اعطاء مساعدات مالية للوكالة حسب الأعداد.

وأوضح الناطق باسم وكالة "الاونروا" ،سامي مشعشع، في تصريحات "لإذاعة فلسطين" إن محاولة أمريكا الشرسة على الوكالة تقودها الولايات المتحدة بهدف تجويعها ماليًا وإضعاف نصوص تجديد ولاياتها.

وفيما يتعلق بنفي وزير الخارجية السويسري أي مطالبة لبلاده باعادة تعريف اللاجئ أو إلغاء عمل وكالة الاونروا، قال مشعشع إن هذه التصريحات هي افشال للعبة ارادتها اسرائيل لانهاء عمل الوكالة.

وأكد بيان وزراء الخارجية العرب على ضرورة تكثيف الاتصالات لتجديد التفويض لعمل وكالة الاونروا قال مشعشع أن هذا القرار يعكس الالتفاف المتزايد حول الوكالة.

وشدد مشعشع على أن نتائج التحقيق فيما يتعلق الاوضاع الداخلية للوكالة متروك للجنة التحقيق، مشيراً الى أن الوكالة ستلتزم بمخرجات التحقيق وتوصيات اللجنة، واصفًا استخدام توقيت هذا التحقيق لأغراض سياسية "بالمشبوه"