السبت , 25 مارس 2017 - 26 جمادى الثانية 1438 هـ

موظفو الخطوط الجوية في غزة يناشدون الرئيس عباس لانصافهم

موظفو الخطوط الجوية في غزة يناشدون الرئيس عباس لانصافهم

موظفو الخطوط الجوية في غزة يناشدون الرئيس عباس لانصافهم 

  غزة / المشرق نيوز

ناشد موظفو الخطوط الجوية في غزة الرئيس الفلسطيني  محمود عباس لمساعدتهم ورفع المعاناة عنهم وعن عائلاتهم  ، وفيما يلي نص المناشدة كما وصلت من طاقم الخطوط الجوية بغزة : -

" نود ان نتقدم لسيادتكم بالشكر الجزيل على ما قدمتم وتقدمو لهذا الوطن الصامد فأعانكم الله وسدد خطاكم. الموضوع :- رفع المعاناة عن موظفي الخطوط الجويه الفلسطينيه وعائلاتهم .

نحن أبنائكم كادر الخطوط الجويه الفلسطينية المتخصص والمعين منذ أكثر من سبعة عشر عاماً أمضاها في خدمة الوطن والمواطنين وخدمة حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين كل عام وكان أخرها موسم الحج الماضي وإلى الأن لم يتم تثبيتنا على كادر الديوان وإعطائنا حقوقنا الوظيفيه و مستحقاتنا مثل بقية الموظفين وكل ذلك نتيجة لمشاكل إجرائيه في التعين لا ذنب لنا فيها حيث تم تحويلنا على كادر البطالة براتب مقطوع بدلاً من ذلك بعد أحداث الإنقسام وضاعت مستحقاتنا وحقوقنا الوظيفيه فلا يوجد لنا إدخار ولا حتى تأمين صحي مثل بقية الموظفين في الدوله ويعلم الله كم نعاني وكم تعاني عائلاتنا بسبب ذلك يا سيادة الرئيس .

لقد استشهد زملاء لنا وتم قطع رواتبهم من وزارة الماليه وعائلاتهم لاتجد ما تصون به كرامتها واطفالهم يعانون من فقدان الأب وفقدان مصدر الدخل . لقد تعرضنا لظلم كبير وأنتم لا ترضون بذلك يا سيادة الرئيس وناشدنا سيادتكم مرارا عسى ان يصل صراخنا الى سيادتكم ويتم حل هذا الموضوع وانصافنا كفئة مظلومة ومقهوره و يتم مساواتنا ببقية الموظفين في الدوله وإعطائنا حقوقنا الوظيفيه الضائعه وتثبيتنا على كادر الديوان كمان كان مقررأ لنا منذ تعيننا.

 إن كل منا لديه أسره لا تقل عن سبعة أفراد يا سيادة الرئيس إنه مصير 200 عائلة وبيت فلسطيني قائم على هذة الوظيفه وهذا الراتب وكما تعلمون سيادتكم فأن الخطوط الجويه الفلسطينيه مؤسسة وطنية حكوميه وهي رمز من رموز السياده الوطنيه وهي مؤسسه مملوكه للدوله مثل بقية المؤسسات الحكوميه الأخرى وهي حامل العلم الوطني الفلسطيني حيث تم إنشائها بقرار رئاسي من الرئيس الراحل ياسر عرفات رحمه الله سنة 1994 .

 وقدمت الكثير لأبناء هذا الشعب الصامد ولحجاج بيت الله الحرام وللمعتمرين كل عام ولا زالت لكن مع هذا كله يحرم موظفوها من حقوقهم الوظيفيه ويتم تحويلهم على كادر البطاله بعد أكثر من سبعة عشر عاماً من الخدمه .

 - إننا ياسيادة الرئيس نعاني من الظلم الكبير الذي وقع علينا طيلة السنوات الماضيه وبعد الإنقسام. فإلى أين يذهب هذا الكادر المتخصص وماذا يفعل بعد كل هذه السنوات من الخدمه في هذا الوطن الصامد .

 * نلفت عنايتكم بأن الرئيس ياسر عرفات أصدر قرارا بإستكمال تفريغنا على كادر ديوان الموظفين سنه 2001

 وهنالك توجيهات من ديوان الرئاسه بتاريخ 4/8/2007 وتاريخ 13/5/2008 بإستكمال تفريغنا على ديوان الموظفين العام ولكن لايوجد أي تقدم حتى الان . إننا نرجو من سيادتكم إصدار أمركم الكريم بإنصافنا وإعادة حقوقنا الضائعه ومستحقاتنا الينا وتثبيتنا على كادر الديوان وأن يتم مساواة هذة المؤسسه الوطنيه السياديه ببقية مؤسسات الدوله ونحن بإنتظار رفع المعاناه عنا وعن اطفالنا وحل مشكلتنا المعلقه منذ سنوات طويلة .

 انتهى

أضف تعليقك