الإثنين , 23 يناير 2017 - 24 ربيع الثاني 1438 هـ

من خلال مشروع "نوار تك"

طفلة من غزة تشحن الهواتف النقالة بتيار كهربائي تنتجه شمعة

طفلة من غزة تشحن الهواتف النقالة بتيار كهربائي تنتجه شمعة

طفلة من غزة تشحن الهواتف النقالة بتيار كهربائي تنتجه شمعة

غزة /  المشرق نيوز

تمكنت طفلة من غزة من تحويل 'الشمعة' إلى تيار كهربائي بهدف شحن الهواتف النقالة في خطوة للتخفيف من معاناة قطاع غزة جراء انقطاع الكهرباء بشكل مستمر، حيث يؤدي ذلك إلى توقف الحياة العملية وانقطاع استخدام الآلات الالكترونية الحديثة، والتي تعتبر جزءاً مهماً في الحياة اليومية.

من هذا المنطلق فكرت شهد أبو لبدة أن تتطرق إلى مشكلة الكهرباء وتوفر جهاز "كهرو-حراري" يعتمد على الحرارة في توليد الكهرباء، لاستخدامه في شحن الهاتف المحمول. ويعتبر هذا الجهاز مهماً في غزة، التي لا تصلها الكهرباء لكي يتمكن سكانها من شحن جميع أجهزتهم وتأدية مهامهم اليومية بشكل كامل.

وقالت أبو لبدة: من خلال مشروع "نوار تك" تم عرض مشكلات يواجهها قطاع غزة بشكل كبير ، لذلك اخترت إيجاد حل ما لمشكلة انقطاع التيار الكهربائي، خاصة أن هذا الانقطاع يتواصل لاثنتي عشرة ساعة يومياً في القطاع.

وأضافت في تقرير مصور على موقع "سي ان ان" بالعربية: وفق الإمكانات البسيطة التي توفرت لي، تمكنت من ابتكار جهاز بسيط من خلاله يتم شحن الهواتف النقالة، يقوم على فكرة تحويل التيار الحراري إلى تيار كهربائي، باتسخدام قطعة مصممة من نوعين من الفلزات، أحدهما ساخن والآخر بارد لتوليد فارق جهد، كما استخدمت الألمنيوم في قطعة "تخفيض الجهد" للتحكم بدرجة الحرارة المنبعثة من الشموع، عبر تخفيضها للخروج بتيار كهربائي مناسب لعملية الشحن المطلوبة، وهو ما يضمن توليد طاقة كهربائية قدرها 7 فولت.

وأشارت أبو لبدة إلى أنه، وبعد ذلك "يتم تمرير التيار الناتج عن الشموع بقطعة "تخفيض الجهد" إلى 5ر1 فولت ليتناسب وقيمة التيار اللازمة لشحن الهاتف النقال دون إتلاقه، لافتة إلى أنه يتم شحن الهاتف النقال باستخدام الـ"USB" الخارجي.

انتهى

أضف تعليقك