الإثنين , 23 يناير 2017 - 24 ربيع الثاني 1438 هـ

مصمم طائرات الابابيل

لوحة بغزة وشارع برفح تخليدا لذكرى المهندس التونسي محمد الزواري

لوحة بغزة وشارع برفح تخليدا لذكرى المهندس التونسي محمد الزواري

لوحة بغزة وشارع برفح تخليدا لذكرى المهندس التونسي محمد الزواري

غزة / المشرق نيوز

اقامت حركة حماس، لوحة جلدية جديدة، وسط مدينة غزة ، تخليدًا لذكرى المهندس التونسي محمد الزواري الذي اغتيل حديثًا ، كما قرّرت بلدية رفح إطلاق اسمه ، على أحد شوارعها الرئيسية.

وكتب على اللوحة التي يشرف عليها جهاز العمل الجماهيري لحركة حماس، "#طيار_حماس .. نم قرير العين، تلاميذك سيواصلون السير"، في رسالة من حماس تعبر عن استمرارها في مواصلة الإعداد والتدريب التي دشنها الزواري.

ويعّد الزواري أحد قادة "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" الذين أشرفوا على مشروع طائرات "أبابيل" القسامية، "والتي كان لها دور بارز في الحرب الصهيونية الأخيرة على قطاع غزة، عام 2014"، بحسب ما أعلنت عنه الكتائب.

وحملت اللوحة صورة لطائرة أبابيل القسامية، ويعلوها العلمان الفلسطيني والتونسي، في رسالة منها للاحتلال أن كتائب القسام، جاهزة وتعمل على التطوير لما شارك فيه الشهيد المهندس التونسي محمد الزواري.

الى ذلك  قال رئيس البلدية صبحي رضوان "نحن قررنا كبلدية رفح أن نطلق اسم الشهيد محمد الزواري على أحد شوارع المدينة، وذلك تخليدًا لهذا الشهيد الذي قدم لفلسطين والمقاومة، وتأكيدًا على عمقنا العربي والإسلامي".

وأضاف "القضية الفلسطينية لها عمقها العربي والإسلامي، ومن يقدم لفلسطين ففلسطين لن تنساه، وهذه لفتة متواضعة من بلدية رفح تجاه هذا الشهيد البطل".

وأشار إلى أن هذا الشارع حيوي يفصل ما بين "الحي السعودي" و"حي مساكن الأمم المتحدة" غرب مدينة رفح (جنوب قطاع غزة)، موضحا أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد احتفالية رسمية للإعلان عن تسمية شارع "الزواري"، يتخلّلها إقامة نصب تذكاري للشهيد.

وكشفت كتائب القسام خلال الحرب الأخيرة عام 2014، عن طائرة أبابيل القسامية، وهي على ثلاثة أنواع طائرة A1A وهي ذات مهام استطلاعية، وطائرة A1B وهي ذات مهام هجومية-إلقاء، وطائرة A1C وهي ذات مهام هجومية-انتحارية.

وكانت حركة حماس قد أقامت أمس، خيمة عزاء للزواري بمدينة غزة، توافد عليها قيادات فصائلية متعددة التوجهات وجماهير كبيرة، برسالة وفاء منها لخبير عربي منح علمه وجهده لتطوير المقاومة الفلسطينية ومقارعة الاحتلال الصهيوني.

ومحمد الزواري مهندس تونسي من مواليد 1967، عمل على مشروع تطوير طائرات بدون طيار وتصنيعها، وتعاون مع المقاومة الفلسطينية.

وأكدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس أن الزواري اغتيل من الموساد الصهيوني مساء الخميس الماضي، في مدينة صفاقس التونسية (جنوبًا)، واصفة إياه بأنه "شهيد فلسطين وشهيد تونس، شهيد الأمة العربية والإسلامية وشهيد كتائب القسام".

وقالت: إن الزواري هو "أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية (طائرات بدون طيار)"، مبينة أنه التحق بصفوفها قبل 10 سنوات.

انتهى

أضف تعليقك