الجمعة , 28 أبريل 2017 - 01 شعبان 1438 هـ

وسحب الاقامة من والدته و12 آخرين من أقاربه

الاحتلال يأخذ مقاسات منزل الشهيد قنبر تمهيدا لهدمه

الاحتلال يأخذ مقاسات منزل الشهيد قنبر تمهيدا لهدمه

القدس المحتلة / المشرق نيوز

اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الاسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، حي جبل المكبر بالقدس المحتلة وقام بتصوير وأخذ قياسات منزل الشهيد فادي القنبر، منفذ عملية الدهس الأحد الماضي في مستوطنة جنوبي القدس.

وقرر المجلس الوزاري المصغر الإسرائيلي (الكابينيت) عقب اجتماعه مساء أمس برئاسة ، ما يسمى وزير الداخلية ، أرييه درعي ، عدة قرارات من بينها تدمير منزل عائلة الشهيد قنبر وسحب الاقامة من والدته "منوة القنبر" وكذلك سلب كافة حقوقها الاجتماعية كما قرر سحب الاقامة من 12 آخرين من أقاربه من الدرجة الأولى والثانية.

وبحسب ما ذكرت صحيفة " يديعوت أحرونوت" العبرية ، فإن قرار درعي غير مألوف وأنه لم ينفذ قرارا كهذا حتى اليوم. ولن يكون بإمكان عائلة القنبر الالتماس إلى المحكمة العليا الإسرائيلية لأنهم لا يحملون الجنسية الإسرائيلية.

ويشار إلى أنه في أعقاب احتلال القدس فرضت السلطات القانون الإسرائيلي على القدس معتبرة أنها ضمتها لإسرائيل وأعطي الفلسطينيون في المدينة المحتلة مكانة "مقيم".

ووفقا لتوصية الشاباك،فإن الاقامة ستسحب من أبناء أشقاء الشهيد ومن عمه وأبناء أعمامه.

واعتبر درعي القرار أنه "يعبر عن عهد جديد ضد الإرهاب والمخربين الذين لديهم مكانة (مقيم) واستغلوا مكانتهم من أجل تنفيذ عمليات شديدة ضد مواطنين.

ومنذ الآن سيكون هناك صفر تسامح تجاه ضالعين في عمليات ضد إسرائيل وتجاه أبناء عائلة المخرب".

يشار إلى أن هذه الإجراءات التعسفية من جانب الاحتلال الإسرائيلي تتنافى مع القانون الدولي، كما أنها تنطوي على محاولة ردع الفلسطينيين من تنفيذ عمليات، علما أن إجراءات تعسفية عديدة نفذها الاحتلال الإسرائيلي، مثل هدم بيوت منفذي عمليات، لم تردع الفلسطينيين، الذين يرزحون تحت احتلال همجي.

أضف تعليقك