الإثنين , 23 يناير 2017 - 24 ربيع الثاني 1438 هـ

بالصور : الجرافات الاسرائيلية تهدم 9 منازل في قلنسوة ورئيس البلدية يستقيل

هدم منازل في قلنسوة1
هدم منازل في قلنسوة
هدم منازل في قلنسوة2
هدم منازل في قلنسوة3
هدم منازل في قلنسوة4
هدم منازل في قلنسوة5
هدم منازل في قلنسوة6
هدم منازل في قلنسوة7
هدم منازل في قلنسوة9
هدم منازل في قلنسوة10

الناصرة - المشرق نيوز

هدمت الجرافات الإسرائيلية ترافقها قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة "اليسام"، اليوم الثلاثاء، 9 منازل في مدينة قلنسوة في الداخل المحتل، وذلك بحجة البناء غير المرخص.

ووفق شهود عيان فإن المنازل تعود لكل من: عميد خديجة، وآدم كمال، وأحمد خطيب، وحسونة مخلوف، وفهد مخلوف.

وفي خطوة لاحقة أعلن رئيس بلدية قلنسوة، عبد الباسط سلامة، تقديم استقالته من رئاسة البلدية احتجاجا على عملية الهدم .

وقال سلامة : "إنني وصلت لنتيجة وقرار أن رئيس البلدية لا يملك لنفسه نفعا أو ضرا، من هنا أقدم استقالتي لوزارة الداخلية مع بدء الهدم" . "20 عاما ونحن ننتظر المصادقة على الخارطة الهيكلية ولكن لا حياة لمن تنادي".

هذا وتجمهر عشرات الأهالي في المنطقة في محاولة للتصدي للجرافات والآليات ومنع الهدم، غير أن قوات الشرطة منعت الأهالي من الاقتراب من المنطقة، واعتقلت شابا في أعقاب اندلاع مواجهات بين الشرطة والأهالي.

واستنكر أصحاب البيوت وسكان المنطقة سياسة الهدم وقالوا  لنتنياهو " طز فيك احنا بنبني وانت اهدم واحنا بنضل في اراضينا وانت بترحل

وطالب المحتجون الجهات المسؤولة العمل على وقفها : "أين هي القيادات العربية؟ وماذا فعلت من أجل منع الهدم في الوسط العربي؟ سنبقى مههدين بالخطر ولن يرتاح لنا بال ما دام هناك اهمال واستهتار في موضوع الخرائط الهيكلية ومسطحات البناء".

كما قال حسونة مخلوف، صاحب أحد المنازل: "هذا قرار مجحف بحقنا وأحمّل رئيس البلدية ورئيس الحكومة بنيامين نتنياهو المسؤولية الكاملة. سيتم هدم أربعة منازل ولا يوجد مكان يأوينا". وأشار إلى أن قوات الشرطة تعاملت معهم بقوة وعنف.

أضف تعليقك