الإثنين , 23 يناير 2017 - 24 ربيع الثاني 1438 هـ

من القاتل ؟ ..تثبيت حكم البراءة للمتهمين بقتل الشابة آية برادعية

من القاتل ؟ ..تثبيت حكم البراءة للمتهمين بقتل الشابة آية برادعية

رام الله / وكالات/  المشرق نيوز

ما زال الغموض يلف قضية مقتل اية برادعية من بلدة صوريف شمال الخليل، التي قتلت قبل نحو 7 سنوات، بعد انأصدرت محكمة الاستئناف في مدينة رام الله، الثلاثاء الماضي، قرارا بتثبيت حكم البراءة السابق للمتهمين بقتلها والذي صدر قبل نحو عامين.

وكانت الشابة اية (22 عاما) في سنتها الدراسية الثالثة بجامعة الخليل، تخصص اللغة الانجليزية عندما اعلن عن اختفائها يوم 20-4-2010، وبعد عام وعشرين يوما، تم اكتشاف جثتها متحللة داخل بئر لجمع المياه في منطقة نائية، في وادي السور، ببلدة صوريف.واعتقل على اثرها اربعة اشخاص اشتبه بمشاركتهم في جريمة القتل، ومن بينهم عم الضحية، وهو ما تبين لاحقا براءتهم في محكمة البداية والاستئناف، وبانتظار محكمة النقض.

وقال محامي المتهمين بقتل الشابة، الخبير بالشؤون الجنائية، ناصر الرفاعي، في حديث مع "القدس" دوت كوم، ان محكمة الاستئناف ثبتت حكم المحكمة السابق والقاضي ببراءة المتهمين، وتم تثبيت ان الاعترافات اخذت تحت التعذيب وانها مخالفة لواقع الجريمة، مضيفا انه بقي امام النيابة العامة نقد الحكم امام محكمة النقض قبل صدور البراءة الكاملة للمتهمين.

واشار الرفاعي الى ان محكمة النقض محكمة قانون وليست بينات كما هو بالمحكمتين السابقتين اللتين اقرتا براءة المتهمين استنادا الى البينات الفنية، وهو امر يدفع بتاكيد الحكم، ويدعو النيابة العامة بالتوقف عن ملاحقة المتهمين وفتح تحقيق جديد لملاحقة القاتل الحقيقي قبل ان تسقط القضية بالتقادم في عام 2020.

واوضح ان النيابة العامة اضاعت وقتا طويلا في ملاحقة المتهمين، وفي حال التوجه الى نقد الحكم (الذي يحتاج الى سنوات)، ستضيع المزيد من الوقت والادلة، ويبقى القاتل طليقا.

وقال المتهم الثالث ايمن الهور في حديث حديث مع "القدس" دوت كوم، "انه سعيد بتثبت البراءة للمرة الثالثة بالمحاكم التي طالما كنا ننشدها ونقولها، مضيفا:" ان ما جرى لنا من ظلم سنتابعه قانونيا وعشائريا".

وكانت "القدس" دوت كوم، قد تابعت منذ ثلاث سنوات القضية، في تحقيقات ساهمت في اعادة التحقيق في القضية ما ادى الى ظهور ادلة تدفع بالبراءة للمتهمين

أضف تعليقك