الثلاثاء , 25 أبريل 2017 - 28 رجب 1438 هـ

بينيت : هناك دولتان فقط غزة والأردن

بينيت : هناك دولتان فقط غزة والأردن

القدس المحتلة / المشرق نيوز

أطلق رئيس كتلة "البيت اليهودي" ووزير التربية والتعليم الإسرائيلي، نفتالي بينيت، ليوم الخميس، تصريحات متطرفة ، يرفض خلال حل الدولتين بين الفلسطينيين والاسرائيليين معتبرا أن هناك دولتان فقط هما غزة والأردن.

جاءت تصريحات بينت غداة لقاء رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في البيت الأبيض أمس، حيث قال الأخير إنه ليس مهتما ما إذا كان حل الصراع سيتم من خلال حل الدولتين أو الدولة الواحدة.

واعتبر قادة اليمين الإسرائيلي أقوال ترامب بأنها تسمح بضم الضفة الغربية المحتلة إلى إسرائيل وألا تشملها دولة فلسطينية.

وقال بينيت للإذاعة العامة الإسرائيلية وإذاعة الجيش الإسرائيلية، اليوم، إن نتنياهو "أظهر قدرة قيادية وقام بخطوة هامة من أجل أمن إسرائيل"، معتبرا أنه "يوجد للفلسطينيين دولتان من زمن، غزة والأردن، ولا توجد حاجة للبحث في إقامة دولة ثالثة".

وتابع داعيا إلى تكثيف البناء الاستيطاني: "إننا ندخل عصرا جديدا من الفرص، والآن علينا أن نبني بحرية في القدس (المحتلة) وفي باقي بلادنا" في إشارة إلى الضفة الغربية.

واعتبر بينيت أن "نتنياهو اتخذ قرارا صحيحا. إذ أنني انتقدته عندما تحدث عن إقامة دولة فلسطينية وأنا أدعمه عن تراجع عن هذه الفكرة الخطيرة. وأنا راض جدا من النتائج" للقاء نتنياهو وترامب.

من جانبها، حذرت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة عضو الكنيست تسيبي ليفني، من كتلة "المعسكر الصهيوني"، من أن تتحول إسرائيل إلى دولة ثنائية القومية ومن "إعطاء حق الاقتراع لمليون فلسطيني آخر، الأمر الذي سيقود إلى فقدان السيطرة اليهودية".

وقالت ليفني إنه "لكل من ينفعل من أن ترامب قال ’دولة واحدة’، لا تنسوا أنه قال إنه يجب أن يكون (هذا الحل) مقبولا ’على الشعبين’.

وواقع كهذا سيقودنا إلى دولة ثنائية القومية وهذا سيكون كارثي على دولة إسرائيل".

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن نتنياهو قوله في ختام المؤتمر الصحفي المشترك مع ترامب، إن الرئيس الأميركي لم يُذهل بعد أن طلب منه اعتراف الولايات المتحدة بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وأضافت الإذاعة نفسها أنه بموجب تصريح نتنياهو لوسائل الإعلام، فإنه اتفق مع ترامب على مواصلة بناء 5500 وحدة سكنية استيطانية في القدس المحتلة.

وبحسب إذاعة الجيش الإسرائيلي فإن نتنياهو وترامب لم يتوصلا إلى اتفاق حول البناء الاستيطاني في الضفة الغربية.

وكان ترامب قد دعا نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي إلى "ضبط النفس" بخصوص البناء في المستوطنات

أضف تعليقك