الأحد , 30 أبريل 2017 - 03 شعبان 1438 هـ

الوطنية موبايل ستعمل بغزة خلال 3 شهور

الوطنية موبايل ستعمل بغزة خلال 3 شهور

غزة /المشرق نيوز/

أعلنت الوطنية موبايل رسميا اليوم الاثنين عن البدء ببناء أحدث شبكة اتصال في قطاع غزة، وصولاً إلى إطلاق الخدمات التجارية هناك هذا العام.

وقال الرئيس التنفيذي للوطنية موبايل ضرغام مرعي "إن المواطن في قطاع غزة من حقه أن يتمتع بحرية الاختيار بين مشغل شبكة وآخر والحصول على أفضل الخدمات بأفضل الأسعار في جو تنافسي صحي تُعلى فيه مصلحة المشترك، كما هو الحال اليوم في الضفة الغربية".

وأضاف مرعي "كلنا أمل أن نكون عند حسن ظن أهلنا في غزة هاشم الحبيبة بتوفير أفضل الخدمات بأفضل الأسعار من خلال أقوى وأحدث شبكة في فلسطين".

وأشار إلى أن الوطنية موبايل بدأت بالعمل على بناء شبكة الجيل الثالث في الضفة لتطلقها هذا العام أيضاً.

واعتبر أن "عام 2017 هو عام الخير والإنجاز في الوطنية موبايل، حيث سيتحقق خلاله مشروعان استراتيجيان في غاية الأهمية أولهما عمل الشركة في كافة أنحاء الوطن الفلسطيني، وثانيهما تشغيل خدمة الجيل الثالث، وشاءت الأقدار أن يتم الإعلان عن هذين الإنجازين في سنة واحدة بعد انتظار دام أكثر من عشر سنوات، أي منذ أن مُنحت الوطنية موبايل رخصة التشغيل في فلسطين عام 2006".

وأكد أن الطواقم الفنية التابعة للشركة في قطاع غزة بدأت بتشييد الأبراج بالطرق العلمية الحديثة في كافة مناطق القطاع لضمان أفضل تغطية للشبكة هناك، في الوقت الذي تعمل فيه طواقم الشركة في الضفة الغربية ببناء البنية التحتية اللازمة لإطلاق خدمة الجيل الثالث.

وقال إنه على أمل أن يتم تحديث شبكة الجيل الثالث في أقرب وقت ممكن إلى الجيل الرابع والتي باتت متوفرة في معظم انحاء العالم، وأنه من حق المواطن الفلسطيني مواكبة هذا التطور التكنولوجي وبناء أحدث الشبكات ليتمتع بأفضل الخدمات بأقل الأسعار، وهو ما حرصت الوطنية على تقديمه منذ نشأتها.

ومن جهته، قال رئيس مجلس إدارة الوطنية موبايل محمد أبو رمضان، "عملنا خلال عام 2016 بجدٍّ لنتمكن من إدخال معدات الشبكة إلى قطاع غزة الحبيب، الذي حُرمنا دخوله منذ انطلاقَةِ الشركة؛ واستطعنا تذليل العراقيل وتخطيها، فغدونا الآن أقرب الى قطاع غزة، حيث قمنا بإدخال الأبراج والمعدات الفنية، ليس ذلك فحسب بل أيضا أصبحنا قريبين جدا من إطلاق خدمات الجيل الثالث في الضفة الغربية".

وأضاف "نبشر كافة المساهمين أن دخول الوطنية موبايل قطاع غزة سيتيح لها توسيع مناطق تغطيتها لتشمل الـ 40% المتبقية من سوق الاتصالات الفلسطينية وإنهاء احتكار دام 18 عاما لسوق يضم أكثر من مليوني نسمة، وهذا كله يعني تحسنا على أدائها المالي بشكل واضح، ونصبو إلى دخول سوق قطاع غزة وإطلاق خدمات الجيل الثالث".

أضف تعليقك