الأحد , 30 أبريل 2017 - 03 شعبان 1438 هـ

في جلسه مجلس الامن بنيويورك

ماذا قال سفيرا امريكيا واسرائيل بالأمم المتحدة عن حزب الله وحماس وايران ؟

ماذا قال سفيرا امريكيا واسرائيل بالأمم المتحدة عن حزب الله وحماس وايران ؟

في جلسه مجلس الامن بنيويورك

ماذا قال سفيرا امريكيا وسفير اسرائيل بالأمم المتحدة عن حزب الله وحماس وايران

نيويورك / المشرق نيوز / سامي عبيد - خاص 

قالت نيكي هيلي"سفيره امريكيا بالامم المتحده في خلال جلسه لمجلس الامن بنيويورك عن الشرق الاوسط " الصراع الاسرائيلي الفلسطيني مهم ولك قبل ذلك يجب الحديث عن الارهاب الايراني وارهاب حزب الله في الشرق الاوسط حزب الله يستغل البلدات لكي يحمي ويخزن عشرات الالاف من الصواريخ غير القانونيه .

واضاف نيكي هيلي وهي من اكثر المؤيدين لاسرائيل "ان مجلس الامن تغاضي عن التهديدات الكثيره في الشرق الاوسط والمتدحرجه في الفتره السابقه والتي تعترض حل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي نحن ممكن ان نحقق حل للصراع ولكن اولا يجب ان نبدا بايران وحزب الله انهما يمنعان الاستقرار بالشرق الوسط وعملياتهم تنتشر خلال عشرون عاما قاموا باعمال ارهابيه كثيره هم يساندون بشار الاسد يحاربون معه ويساعدونه بقتل الالاف وتهجير الملايين الذين يعانون ان مجلسكم الموقر تغاضي عن هذا ولكن امريكا لا يمكن ان تتغاضي عنهم نتحدث عن تهديداتهم الخطيره ونعمل علي كبح جماحهم.

وتابعت : في لبنان حزب الله الارهابي يخزن عشرات الالاف من الصواريخ في البلدات اللبنانيه ، وفي سوريا يسيطر حزب الله علي اراضي شاسعه باوامر ايران ومليشيا حزب الله تقاتل بجانب جيش الاسد ويذبحون الشعب السوري حزب الله ساعد الاسد في تجويع والقتل وحصار حلب وبحلب. ان حزب الله هو تنظيم ارهابي سلطاته تتوسع بدعم ايراني

 وتوسيع السيطره الايرانيه في الشرق الاوسط يجب ان نتناقش بجزب الله وايران

 وقال داني دانون سفير اسرائيل بالامم المتحده "ان منطقه الشرق الاوسط غير مستقره واسرائيل هي الامل الوحيد.ان ايران تهدد اسرائيل وهي شريكه بقتل الابرياء بالسلاح الكيماوي مع جيش الاسد.

واتهم دانون حماس برغبتها بتدمير اسرائيل. ان حماس سيطرت علي غزه وتستغل هذه السيطره بتطوير اسلحتها وصواريخها وتحفر الانفاق ليل ونهار من اجل ضرب اسرائيل والتي تدخل لارض اسرائيل وتهدد سكانها انهم يستخدموا بيوت المدنيين في حفر انفاق لتصل لبيوت الاسرائيلين في كفار غزه وسدروت

واضاف :  ان الامم المتحده التي تساعد غزه بالملايين وهذه المساعدات تصل لايدي حماس والتي تتحول لسلاح وعتداد حربي ان حل الصراع يمكن بتخلي الفلسطينين عن الارهاب ويجلسوا علي طاوله المفاوضات وان يوقفوا التحريض ضد اسرائيل وا ن تعترف الامم المتحده ان حزب الله وحماس هما ميليشات ارهابيه

انتهى

أضف تعليقك