الأحد , 30 أبريل 2017 - 03 شعبان 1438 هـ

أبو مرزوق يعبر عن رفضه لما جرى

ماذا قال القيادي محمود الزق بعد اختطافه ؟ وما هي رسالته لحماس ؟

ماذا قال القيادي محمود الزق بعد اختطافه ؟ وما هي رسالته لحماس ؟

ماذا قال القيادي محمود الزق بعد اختطافه ؟

غزة / المشرق نيوز

قال أمين سر هيئة العمل الوطني في غزة محمود الزق في اول تصريح صحفي له ردا على اختطافه، الهدف من اختطافي لم يتحقق ، وسأواصل رسالتي الوطنية ودوري في طرح القضايا الوطنية والحياتية للشعب الفلسطيني.

واضاف الزق   :" عملية اختطافي وتعذيبي جاءت بهدف توقفي عن الخوض في السياسية وممارسة دوري الوطني، لكنني من منطلق التضحية والعطاء للوطن، سوف أستمر بالاهتمام بالقضايا الوطنية والحياتية".

ودعا حركة حماس إلى إخراج الشعب الفلسطيني من المأزق الوطني الذي يعيشه، والمتمثل بالانقسام وإصرارها على إدامته. كما قال

وقال الزق:" ما لمسناه من مؤشرات عبر تصريحات قادة حماس، أحبط كل أمل بداخلنا، بإمكانية استعادة الوحدة الوطنية". حسب قوله

وحذر أمين سر هيئة العمل الوطني في غزة من ما وصفها بممارسات حماس "التصعيدية الخطيرة"، مشيراً إلى المسيرات التي قامت بتنظيمها في قطاع غزة وحرقها الصور، معتبراً ذلك سلوكاً لا يليق بالقيم الوطنية، وتأكيد على تمسكها بإدامة الانقسام.

في المقابل عبر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق، عن رفضه لما جرى مع أمين سر هيئة العمل الوطني في قطاع غزة محمود الزق، مطالباً قوى الأمن بغزة بمتابعة الحالة وتوضيح ملابساتها والفاعل الذي يقف خلف الاختطاف دون تردد.

يشار، إلى أن "الزق" تعرض للاختطاف من قبل مسلحين مجهولين لعدة ساعات من حي الشجاعية شرق مدينة غزة، واعتدوا عليه بالضرب المبرح، وألقوه في المنطقة الوسطى، وطالبوه بعدم الحديث في السياسة.

وأدن الكل الوطني ما جرى مع "الزق" وطالبوا أجهزة الأمن بإلقاء القبض على المتورطين في اختطافه ومساءلتهم.

انتهى

أضف تعليقك