الأحد , 30 أبريل 2017 - 03 شعبان 1438 هـ

شركات التأمين في غزة أحلال أم حرام؟

مهدي  ‫(1)‬ ‫‬

غزة- المشرق نيوز:

ماهو الحكم الشرعي في التأمين على السيارة لدى الشركة التعاونية للتأمين حيث يتم دفع مبلغ معين حسب موديل السيارة ونوعها ثم تغطيك الشركة بمبلغ 3 ملايين ريال في السنة ثم يقولون ( إذا بقي مبلغ يتم إعادة مرة أخرى للمساهمين ) ولا أعلم في ماذا تستثمر أموالهم .
هل التأمين عندهم على السيارة أو الرخصة ( مجانية مع تامين السيارة ) حلال أم حرام .
جزاكم الله كل خير . أرجو الرد على البريد الخاص بي وحفظكم الله من كل سوء .......

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإننا لم نطلع على نشاط الشركة المذكورة، ولا نعرف البلد الذي توجد فيه حتى نسأل عنها، لكننا نقول للسائل:- إن التأمين على الأشياء يتم بطريقتين:-
الأولى:- التأمين التعاوني، والأصل فيه مشروع إذا ضبط بالضوابط الشرعية، لأنه تبرع محض من جميع المشتركين، وهو داخل تحت قول الله تعالى:وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ [المائدة:2]، وتُعرف الشركات التي تتعامل بهذا النوع من التأمين بشركات التأمين الإسلامية، ومن أهم مميزات هذه الشركات وجود لجنة رقابة شرعية تشرف على نشاط الشركة، وتسيره حسب أحكام الشرعية الإسلامية.
الثانية:- التأمين التجاري، وهذا تأمين محرم، لما فيه المعاوضة التي يكتنفها الغرر الفاحش والقمار المحرم. وقد سبق بيان حكم هذين النوعين من التأمين مع الأدلة في الفتوى رقم:
472 وقد صدر قرار من المجمع الفقهي بمكة المكرمة بشأن التأمين بجميع أنواعه نقلناه بنصه في الفتوى رقم:
7394 ولمعرفة حكم التأمين الإجباري راجع الفتوى رقم:
7899 ولمزيد من الفائدة راجع الفتوى رقم: 3281.
والله أعلم.

نقلا عن إسلام ويب

أضف تعليقك